أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب
قال الله تعالى : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } سورة الأحزاب الأية 33

زائرنا الكريم نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب و ندعوك للإنضمام إلينا و التواصل معنا لما فيه الخير و الفلاح لهذا الدين

أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب

أشراف وسادة الونشريس و بني وبوعتاب
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
قال صهر النبي صلى الله عليه وسلم وخليله سيد الاشراف علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه ***** صُنِ النَفسَ وَاِحمِلها عَلى ما يزيِنُها*** تَعِش سالِماً وَالقَولُ فيكَ جَميلُ *** وَلا تُرِينَّ الناسَ إِلّا تَجَمُّلاً *** نَبا بِكَ دَهرٌ أَو جَفاكَ خَليلُ *** وَإِن ضاقَ رِزقُ اليَومِ فَاِصبِر إِلى غَدٍ***عَسى نَكَباتِ الدَهرِ عَنكَ تَزولُ*** يَعِزُّ غَنِيُّ النَفسِ إِن قَلَّ مالُهُ***ويَغنى غَنِيُّ المالِ وَهوَ ذَليلُ *** وَلا خَيرَ في وِدِّ اِمرِئٍ مُتَلَّونٍ ***إِذا الريحُ مالَت مالَ حَيثُ تَميلُ ***جَوادٌ إِذا اِستَغنَيتَ عَن أَخذِ مالِهِ *** وَعِندَ اِحتِمالِ الفَقرِ عَنكَ بَخيلُ *** فَما أَكثَرَ الإِخوان حينَ تَعدّهُم *** وَلَكِنَهُم في النائِباتِ قَليلُ
السلام عليكم أخواني الزوار.... نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب الموقع الرسمي لأل البيت بمنطقة الونشريس وضواحيه، الموقع الذي يلم بجميع شؤون أشراف هذه المنطقة ....... نحن ننتظر منكم كل الإقتراحات و الإنتقدات التي من شأنها جمع شمل كل العائلات و الأنساب التي تنحدر من نسل سيدي الطاهر الشريف.....

شاطر | 
 

 اضطهاد آل البيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن القصور



عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 10/10/2015

مُساهمةموضوع: اضطهاد آل البيت   الخميس أكتوبر 29, 2015 5:25 pm

على الرغم مما ورد من آيات وأحاديث تحث على مودة أهل البيت كان
رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يدرك أنَّ أهل بيته سيضطهدون من بعده .
عن عبد الله بن مسعود قال : بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أقبل فتية من بني هاشم ، فلما رآهم النبي صلى الله عليه وسلم اغرورقت عيناه وتغير لونه، قال: فقلت له: ما نزال نرى في وجهك شيئا نكرهه ؟ قال : ( إنا أهل البيت اختار لنا الله الآخرة على الدنيا ، وإنَّ أهل بيتي سيلقون بعدي بلاء وتشريدا وتطريدا ، حتى يأتي قوم من قبل المشرق معهم رايات سود يسألون الحق فلا يعطونه ، فيقاتلون فيضرون فيعطون ما سألوا ، فلا يقبلونه حتى يدفعوا إلى رجل من أهل بيتي ، فيملأها قسطا كما ملأوها جورا ، فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبوا على الثلج ) (1).
وعن ابن عباس قال:قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يابني هاشم إنكم ستصيبكم بعدي جفوة فاستعينوا عليه بأرقاء الناس ) (2).
وعن أبي هريرة أنَّ سبيعة بنت أبي لهب جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إنَّ الناس يصيحون بي ويقولون إني أبنة حطب النار فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مغضب شديد الغضب فقال ما بال أقوام يؤذونني في نسبي وذوي رحمي ألا ومن آذى نسبي وذوي رحمي فقد
آذاني ومن آذاني فقد آذى الله (3).
وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنَّه قال : حرمت الجنة على من ظلم أهل بيتي وآذاني في عترتي ومن اصطنع صنيعةالى أحد من ولد عبد المطلب ولم يجازه عليها فأنا أجازيه عليها اذا لقيني يوم القيامة (4).
وعن الإمام علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم إشتد غضب الله وغضب رسوله وغضب ملائكته على
_________________________________________
(1) مصنف ابن أبي شيبة 8 / 697
(2) مجمع الزوائد 7/ 281وفيه رواه الطبراني في الأوسط وفيه حسين بن عبد الله الهاشمي وقد ضعفه الجمهور ووثقه ابن معين في رواية وضعفه في غيرها.
(3)الإصابة لاابن حجر 8 / 127 وفيه أخرجه ابن منده من طريق يزيد بن عبد الملك النوفلي وهو واه .
(4) انظر تفسير تفسير القرطبي 16/22 ولم يذكر سنده.
........................................................................


من أهرق دم نبي او آذاه في عترته ) (1).
وعن عائشة رضي الله عنها أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قالستة لعنتهم ولعنهم الله وكل نبي مجاب: الزائد في كتاب الله عز وجل،والمكذب بقدر الله عز وجل،والمستحل حرمة الله،والمستحل من عترتي ما حرم الله،والتارك السنة )(2).
أما من ابتلاه الله تعالى بسبِّ السادة الأشراف والحط منهم وانتقاص أعراضهم والعياذ بالله ؛ فهو الواقف على شفا جرف من العناد والمراغمة لله ولرسوله ، وجدير أن ينهار به في نار جهنم .
وقد انتهك حرمة من حرمات الله والرسول وارتكب موبقة من كبائر الذنوب.
وقال القاضي عياض في كتاب الشفاء: (إنَّ من سب أحدا من ذرية النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ولم تقم بينة على اخراجه , قتل) .
وهناك حكمة إلهية هي أنَّ الله سبحانه وتعالى سلَّط بعض شياطين الإنس وأشقيائهم على أعراض ذريته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم واموالهم وذلك لحكمة التأسي بجدهم الاكبر صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وبسائر النبيين الذين قال تعالى في حقهم: (( وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً من المجرمين )) الفرقان /31 .
فإنَّه سبحانه وتعالى قيض لسيد الأولين والأخرين ومنبع فضائل أهل البيت الطاهرين صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أعداءً وحسادا جحدوا نبوته وأنكروا بعثته , كفراً وعناداً , كأبي جهل وأمثاله .
فإنَّهم مع معرفتهم بأمانته وصدقه عارضوه كل المعارضة وسلوا سيوف الحسد والبغضاء لمحاربته طمعاً أن يطفؤا أنواره ويمحوا آثاره فلم يزل أمره صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يظهر وينمو وذكره يعظم ويعلو وعادوا بظهوره مقهورين مخذولين , مدحورين مذمومين مطرودين عن رحمة الله تعالى , ملعونين أينما ثقفوا , وبهذه الحكمة اراد الله سبحانه
____________________________
(1) فيض القدير 1/159 وفيه أخرجه ابو نعيم وفيه أبو اسرائيل الملائي قال الذهبي ضعفوه ومن ثم رمز لضعفه
(2) مجمع الزوائد 1/176 وفيه رواه الطبراني في الكبير وفيه عبد الله بن عبد الرحمن بن موهب .قال يعقوب بن شيبة فيه ضعف وضعفه يحيى بن معين في رواية ووثقه في أخرى وقال ابو حاتم صالح الحديث ووثقه ابن حبان وبقية رجاله رجال الصحيح.
..................................................


وتعالى ان يكون اهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم جامعين لأنواع الإقتداء به من الصبر على أذيات الأعداء وتحمل المشاق ومع ذلك فان شرفهم لا ينقص بجحود جاحد ولا يتكدر صفوه بحسد حاسد .
وقال السيد أبو الهدى محمد بن حسن الرفاعي الحسيني , في كتابه ضوء الشمس في معاني قوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : بني الاسلام على خمس . بعد أن ذكر ما ذكر في مفاخر أهل البيت الطاهر ومزاياهم قال والعجب كل العجب من بعض من يدعي العلم من الحسدة الممقوتين كيف يرى الواحد منهم حريصا على اعلاء نفسه الدنية على اهل البيت اهل المراتب العلية .وإذا ذُكر شرف الشرفاء وانتسابهم إلى حضرة الرسول المصطفى , إشتد كربه وضاق صدره مخافة أن يصغر عند الناس قدره ولم يجد سبيلا إلى ادعاء هذه الفضيلة ولا إلى إقتناء هذه المكرمة الجليلة وعما قلبه عن إدراك نعمة الإسلام التي وصلت إليه بواسطة جدهم الأعظم .
وانقذ من ذا الحال وخيبة المآل ببركة جدهم صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وقام حسداً لما من الله عليهم به من شرف النسب وعلو الحسب , يسعى لهدم منارهم وإذلال فخارهم ويتجرأ على خفض علمهم , مع إنه يتقلب في نعمهم
ولله در القائل :
واظلم أهل الظلم من بات حاسداً لمن بات في نعمائه يتقلب
بلى والله إنَّ ذلك أقبح الظلم وأشد الخبث واللؤم على أنَّ الآل أهل الشرف والكمال أولياء نعمنا على كل حال وفيهم أقول :
بهم أيد الله المحبين في الورى ونعمائهم تجري بحكم التسلسل
وبعد كلام الله بالنص حزبهم بقية طه في البرية فاعقل
مقام عظيم عز عن نيل طامع ونور الهدى للمخلص المتأمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اضطهاد آل البيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب :: دار الضيافة :: فضائل و مكانة آل البيت (عليهم السلام)-
انتقل الى: