أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب
قال الله تعالى : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } سورة الأحزاب الأية 33

زائرنا الكريم نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب و ندعوك للإنضمام إلينا و التواصل معنا لما فيه الخير و الفلاح لهذا الدين

أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب

أشراف وسادة الونشريس و بني وبوعتاب
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
قال صهر النبي صلى الله عليه وسلم وخليله سيد الاشراف علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه ***** صُنِ النَفسَ وَاِحمِلها عَلى ما يزيِنُها*** تَعِش سالِماً وَالقَولُ فيكَ جَميلُ *** وَلا تُرِينَّ الناسَ إِلّا تَجَمُّلاً *** نَبا بِكَ دَهرٌ أَو جَفاكَ خَليلُ *** وَإِن ضاقَ رِزقُ اليَومِ فَاِصبِر إِلى غَدٍ***عَسى نَكَباتِ الدَهرِ عَنكَ تَزولُ*** يَعِزُّ غَنِيُّ النَفسِ إِن قَلَّ مالُهُ***ويَغنى غَنِيُّ المالِ وَهوَ ذَليلُ *** وَلا خَيرَ في وِدِّ اِمرِئٍ مُتَلَّونٍ ***إِذا الريحُ مالَت مالَ حَيثُ تَميلُ ***جَوادٌ إِذا اِستَغنَيتَ عَن أَخذِ مالِهِ *** وَعِندَ اِحتِمالِ الفَقرِ عَنكَ بَخيلُ *** فَما أَكثَرَ الإِخوان حينَ تَعدّهُم *** وَلَكِنَهُم في النائِباتِ قَليلُ
السلام عليكم أخواني الزوار.... نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب الموقع الرسمي لأل البيت بمنطقة الونشريس وضواحيه، الموقع الذي يلم بجميع شؤون أشراف هذه المنطقة ....... نحن ننتظر منكم كل الإقتراحات و الإنتقدات التي من شأنها جمع شمل كل العائلات و الأنساب التي تنحدر من نسل سيدي الطاهر الشريف.....

شاطر | 
 

 لن تدخل الجنة إلا بمعرفة حقهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن القصور



عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 10/10/2015

مُساهمةموضوع: لن تدخل الجنة إلا بمعرفة حقهم   الخميس نوفمبر 05, 2015 5:24 pm

الحمد لله رب العالمين كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ، حمـداً يوازي نعمه ويكافئ مزيده ، الحمد لله الذي أسبغ علينا جلابيب النعم ، وأصطفى سيدنا محمداً - صلى الله عليه وآله وسلم - ، على سائر العرب والعجم ، وفضل آل بيته على المخلوقات ، ورفعهم بفضله وكرمه أعلى الدرجاب فأحرزوا قصبات سبق سيادة الدنيا والآخرة، واتصفوا بالكمالات الظاهرة والباطنة والمحاسن الفاخرة ، فهم نور حدقة كل زمان ، ونور حدقة كل عصر وأوان ، المميزون بالفضل عمن سواهم ، الخاذلون لمن ابغضهم وعاداهم، معادن العلوم والمعارف ، أولوا الفصاحة والبلاغة واللطائف.

نحمده سبحانه وتعالى على تزايد آلائه الوافرة ، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، شهادة ندخرها لهول الآخرة ، ونشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله ، صاحب العلامات ، المبعوث بالآيات الواضحة والبراهين القاطعة المؤيد بالمعجزات .

الحمد لله رب العالمين الواجب الوجود ، المسبب للفضل والجود ، المنزه عن الصاحبة والولد، المنفرد في ملكه الواحد الأحد ، الذي اصطفى محمدا من خلاصة خلقه ، فكان فيهم أشرف نسباً وأحقه ، الحمد لله على خصوص المنح وعموم النعم ، القائل سبحانه جل وعلا في محكم التنزيل تكريما لأهل بيت النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ((إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِـبَ عَنكُـمُ الرِّجْـسَ أَهْـلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)) . [الأحزاب : 33]

والصـلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد رسول الله وعبده ونبيه القائل : إني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابداً أحدهما أعظم من الآخر ، كتاب الله عز وجل حبل ممدود من السماء للأرض وعترتي أهل بيتي ، ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تلحقوا بي فيهما. والقائل صلى الله عليه وسلم : أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه ، وأحبوني لحب الله ، وأحبوا أهل بيتي بحبي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة، المكرم لذريتي ، والقاضي لهم حوائجهم ، والساعي في أمورهم عند اضطرارهم إليه ، والمحب لهم بقلبه ولسانه.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : لا يؤمن عبد حتى أكون أحب إليه من نفسـه ، وتكون عترتي أحب إليه من عترته ، وأهلي أحب إليه من أهله ، وذاتي أحب إليه من ذاته.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من أبغضنا أهل البيت فهو منافق.

والقائـل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أذكركم الله في أهل بيتي .

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت رجل إلا أدخله الله النار.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أخلفوني في أهل بيتي .

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من لم يعرف حق عترتي والأنصار فهو لإحدى ثلاث ، أما منافق وأما لغير طهور – يعني حملته أمه على غير طهور .

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : إلزموا مودتنا أهل البيت فإنه من لقي الله وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا والذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمله إلا بمعرفة حقنا.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - في خطبة له يا أيها الناس من أبغضنا أهل البيت حشره الله تعالى يوم القيامة يهوديا.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : مثل أهل البيت مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : لكل شيء أساس وأساس الإسلام حب أصحاب رسول الله وحب أهل بيته

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : كل بني أدم ينتمون إلي عصبتهم إلا ولدي فاطمة فأنا وليهما وعصبتهما.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : كل سبب ونسب وصهر منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي وصهري .

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : النجوم أمان لأهل الأرض من الغرق وأهل بيتي أمان لأمتي من الإختلاف ، فإذا خالفهما قبيلة اختلفوا فصاروا حعيب إبليس.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : شفاعتي لأمتي لمن أحب أهل بيتي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه وعن جسده فيما أبلاه وعن ماله فيم أنفقه ومن أين اكتسبه وعن محبتنا أهل البيت.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أدبوا أولادكم على ثلاث خصال: حب نبيكم وحب أهل بيته وعلى قراءة القرآن فإن حملة القرآن في ظل الله يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أثبتكم على الصراط أشدكم حبا لأهل بيتي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : اشتد غضب الله على من آذاني في عترتي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أن الله يبغض الآكل فوق شبعه والغافل عن طاعة ربه والتارك لسنة نبيه والمخفر ذمته والمبغض عترة نبيه والمؤذي جيرانه.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أهل بيتي والأنصار كرشي وعيبتي وصحابتي وموضع مسرتي وأمانتي فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من أولي رجلاً من بني عبد المطلب معروفاً في الدنيا فلم يقدر المطلبي على مكافأته فأنا أكافئه عنه يوم القيامة.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : ستة لعنهم الله وكل نبي مجاب: الزائد في كتاب الله والمكذب بقدر الله والراغب عن سنتي إلى بدعة والمستحل من عترتي ما حرم الله والمتسلط على أمتي بالجبروت ليعز من أذل الله ويذل من أعز الله والمرتد أعرابيا بعد هجرته.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : ثلاث من حفظهن حفظ الله له دينه ودنياه ومن ضيعهن لم يحفظ الله له شيئا : حرمة الإسلام وحرمتي وحرمة رحمي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : خير الناس العرب وخير العرب قريش وخير قريش بنو هاشم.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : يا بني هاشم أني سألت الله لكم أن يجعلكم نجداء رحماء وسألته أن يهدي ضالكم ويؤمن خائفكم ويشبع جائعكم والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحبكم بحبي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من أحب أن ينسأ – أي يؤخر – في أجله وأن يمتع بما عيبه الله فليخلفني في أهلي خلافة حسنة، فمن يخالفني فيهم بتر عمره ، وورد علي يوم القيامة مسودا وجهه.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أثبتكم على الصراط أشدكم حباً لأهل بيتي وأصحابي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - مشيرا على الحسن والحسين: من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - في حق أهل البيت : أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : فاطمة بضعة مني يغضبني ما يغضبها ويبسطني ما يبسطها وأن الأنساب تنقطع يوم القيامة غير نسبي وسببي وصهري.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أبناي هذان الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة وان فاطمة سيدة نساء أهل الجنة وأبوهما خير منهما.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أما حسن فله هيبتي وسؤددي وأما حسين فإن له جرأتي وجودي.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : إن ابني هذين ريحانتاي من الدنيا.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : هذان إبناي وإبنا ابنتي اللهم إني أحبهما فأحبهما وأحب من يبحهما.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : حسين مني وأنا منه، أحب الله من أحب حسينا، الحسن والحسين سبطان من الأسباط.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين يعني الحسن.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : الحسن والحسين سيفا العرش وليس بمعقلين

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : أحب أهل بيتي إلى الحسن والحسين.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من أحب الحسن والحسين فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من سره أن ينظر إلى سيد شباب أهل الجنة فلينظر إلى الحسن.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : سمى هارون إبنيه شبراً وشبيراً وإني سميت ابني الحسن والحسين بما سمى به هارون إبنيه.

وأخرج ابن سعد عن عمران بن سليمان قال : الحسن والحسين من أسماء أهل الجنة ما سميت العرب بهما في الجاهلية.

والقائل - صلى الله عليه وآله وسلم - : من مات على حب آل محمد مات شهيداً ، ألا ومن مات على حب آل محمد مات مغفوراً له ، ألا ومن مات على حب آل محمد مات تائباً ، ألا ومن مات على حب آل محمد مات مؤمناً مستكمل الإيمان ، ألا ومن مات على حب آل محمد بشره ملك الموت ثم منكر ونكير، ألا ومن مات على حب آل محمد يزف إلى الجنة كما تزف العروس إلى بيت زوجها ، ألا ومن مات على حب آل محمد فتح له في قبره بابان إلى الجنة ، ألا ومن مات على حب آل محمد جعل الله قبره مزار ملائكة الرحمة ، ألا ومن مات على حب آل محمد مات على السنة والجماعة ، ألا ومن مات على بغض آل محمد جاء يوم القيامة مكتوباً بين عينيــه آيس مـن رحمة الله ، ألا ومن مات على بغض آل محمد مات كافراً ، ألا ومن مات على بغض آل محمد لم يشم رائحة الجنة.

قـال الفخر الرازي أن أهل بيته صلى الله عليه وسلم ساووه في خمسـة أشياء : في الصلاة عليه وعليهم ، وفي التشهد ، وفي السلام ، وفي الطهارة وفي تحريم الصدقة وفي المحبة .

وقد علم من الأحاديث النبوية الشريفة وجوب محبة أهل البيت وتحريم بغضهم التحريم الغليظ وبذلك صرح الأئمة والعلماء والفقهاء بل نص عليه الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه :


وقال الإمام الشعراني رحمه الله تعالى في كتابه لطائف المنن :

وممـا مَــنَّ الله به علــى محبتي للشرفاء وأهل البيت ، لأنهم بضعة الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - ، ولأنهم بيقين يحبون الله ورسوله، ومن أحب الله ورسوله لا يجوز بغضه ولا سبه وممن اتصل سببه ونسبه بالدوحة النبوية الطاهرة نسباً وحسباً متصلاً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لن تدخل الجنة إلا بمعرفة حقهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب :: دار الضيافة :: فضائل و مكانة آل البيت (عليهم السلام)-
انتقل الى: