أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب
قال الله تعالى : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } سورة الأحزاب الأية 33

زائرنا الكريم نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب و ندعوك للإنضمام إلينا و التواصل معنا لما فيه الخير و الفلاح لهذا الدين

أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب

أشراف وسادة الونشريس و بني وبوعتاب
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
قال صهر النبي صلى الله عليه وسلم وخليله سيد الاشراف علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه ***** صُنِ النَفسَ وَاِحمِلها عَلى ما يزيِنُها*** تَعِش سالِماً وَالقَولُ فيكَ جَميلُ *** وَلا تُرِينَّ الناسَ إِلّا تَجَمُّلاً *** نَبا بِكَ دَهرٌ أَو جَفاكَ خَليلُ *** وَإِن ضاقَ رِزقُ اليَومِ فَاِصبِر إِلى غَدٍ***عَسى نَكَباتِ الدَهرِ عَنكَ تَزولُ*** يَعِزُّ غَنِيُّ النَفسِ إِن قَلَّ مالُهُ***ويَغنى غَنِيُّ المالِ وَهوَ ذَليلُ *** وَلا خَيرَ في وِدِّ اِمرِئٍ مُتَلَّونٍ ***إِذا الريحُ مالَت مالَ حَيثُ تَميلُ ***جَوادٌ إِذا اِستَغنَيتَ عَن أَخذِ مالِهِ *** وَعِندَ اِحتِمالِ الفَقرِ عَنكَ بَخيلُ *** فَما أَكثَرَ الإِخوان حينَ تَعدّهُم *** وَلَكِنَهُم في النائِباتِ قَليلُ
السلام عليكم أخواني الزوار.... نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب الموقع الرسمي لأل البيت بمنطقة الونشريس وضواحيه، الموقع الذي يلم بجميع شؤون أشراف هذه المنطقة ....... نحن ننتظر منكم كل الإقتراحات و الإنتقدات التي من شأنها جمع شمل كل العائلات و الأنساب التي تنحدر من نسل سيدي الطاهر الشريف.....

شاطر | 
 

 هل مازال للقبيلة دور اجتماعي في هذا العصر؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن القصور



عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 10/10/2015

مُساهمةموضوع: هل مازال للقبيلة دور اجتماعي في هذا العصر؟   الخميس نوفمبر 05, 2015 10:18 am

هل للقبيلة دور اجتماعي وسياسي في نظام الدول؟ لماذا كل الدول القديمة كانت تحكم من طرف قبائل بدل عقد اجتماعي ديمقراطي؟ بل مازال دول الخليج تحكم من طرف أسر وقبائل إلى اليوم فما هي شرعيتهم؟ قبائل صنعت التاريخ فماهي مميزاتها؟ عندما تسقط الدولة أو يقل مفعولها تنهظ القبيلة بدول الدولة في الدفاع عن مقومات وحرمات المجتمع وعندما تقوى الدولة الوطنية لماذا تتلاشى القبلية؟ ما هو دور القبلية السلبي مقارنة مع الدور الاجابي في المجتمع؟ العولمة هل تقضي على القبيلة والقبلية دورها السياسي والاجتماعي؟ لماذا من لا قبيلة له أو أن قبيلته كان لها دور تاريخي سلبي يعيب على القبلية؟ ولماذا الدخلاء وعديمي النسب الصريح يخشون من القبيلة العريقة؟
القبيلة هي مجموعة من الناس تنتمي في الغالب إلى نسب واحد يرجع إلى جد أعلى أو اسم جامع متفق عليه. وهي تتكون من بطون وعشائر، غالبًا ما يسكن أفراد القبيلة إقليما مشتركًا يعدونه وطنا لهم، ويتحدثون لهجة مميزة، ولهم ثقافة متجانسة أو تضامن مشترك (أي عصبية) ضد العناصر الخارجية على الأقل. وقام علماء النسب بترتيب قبائل العرب ترتيبًا تنازليًا باختلاف طفيف بينهم سموه بطبقات النسب كالآتي:
الشعب: مثل عدنان وقحطان.
القبيلة : مثل ربيعة ومضر.
العمارة: مثل العمارة قريش والقبيلة كنانة.
البطن: مثل بني عبد مناف.
الفخذ: مثل بني هاشم.
العشيرة: بني عبدالمطلب.
الفصيلة: مثل بني أبي طالب وبني العباس.
يرتبط أفراد القبيلة في زمر اجتماعية عن طريق مجموعة من الروابط والعلاقات، وتمثل رابطة القرابة أهم هذه الروابط، وتزداد هذه الروابط بالزواج داخل ما يسمى بالأسر الممتدة التي لها نظامها الخاص في المسكن والمطعم واختيار الأسماء والأعراف والتقاليد.
قلما يتزوج أفراد القبيلة من خارج القبيلة أو العشيرة ولكن قد يتجاوز في ذلك أحيانًا حينما يتم زواج بنات بعض زعماء العشائر لتوثيق الصلات ودعم الأحلاف بينها، ولا يسمح النظام الداخلي للقبيلة بأن تتزوج المرأة رجلاً من خارج القبيلة، لأن ذلك يكون بمثابة مخالفة صريحة لنظام الزواج في القبيلة قد يؤدي إلى عداء وحروب، وللقبائل شهرة كبيرة في الكرم سواء كان ذلك في الشرق أم في الغرب. تخضع القبيلة لقوانين صارمة نظمتها التقاليد والأْعراف. ويلجأ أفراد القبيلة في حل الخلافات التي تنشأ بينهم إلى محاكم قبلية خاصة لها قوانينها المتوارثة، ولكل جرم أو تعدٍ أو دم عقاب رادع يهدف في النهاية إلى حفظ أهم مقومات الشرف في القبيلة وهي: المال والدم والعرض. ولرئيس أو شيخ القبيلة وبالنسبة للأشراف نقيب أو وكيل الجد الجامع مكانة رفيعة في القبيلة، وهذا ما نشاهده مطبق في منطقة القبائل الجزائرية بين العروش فيما بينها. فرغم وجود الدولة المدنية الحديثة إلا أن القبيلة هي الملاذ الآمن للدولة الشرقية وتماسك المجتمع عند النوائب والملمات. وتعد القبيلة كمعدن الذهب الثمين الذي تلجأ إليه الدول والمجتمعات عند الأزمات. وهذا ما رأيناه من التفاف الدولة في اليمن والعراق وليبيا حول القبيلة بعد أن تعرضت لهزات إرهابية تخريبية بما سمي بالربيع العربي. وفي التاريخ وجدت قبائل حاكمة بل جل الدول القديمة كانت أسرية سلالية ولا زال إلى اليوم في بلاد الخليج آل سعود وآل خليفة وآل نهيان إلى غير ذلك من القبائل الحاكمة. ومن القبائل العربية التي كان ومازال لها شئنا عظيما في الأمة هي قبيلة بني هاشم خاصة آل علي بن أبي طالب التي دار حولها الكثير من الاهتمامات والنقاشات الدينية والفقهية والسياسية على مر العصور الإسلامية وذلك لنضالاتها ودفاعها عن الهوية الوطنية والدينية للأمة ولمكانة قاداتها وأئمتها في صناعة التاريخ بدماء وأقلام من ذهب. وهذا التاريخ هو الذي جعل من هاته السلالة العلوية الهاشمية محافظة على هذا النسب والانتساب بكل عزة وفخر وانتماء. فمن كان أبائه وأجداده صناع للتاريخ وفاعلين فيه ليس كمن لا تاريخ له أو تاريخه وماضيه مسود بالجرائم والآثام. فمن له عروق وأصول ضاربة في عمق التاريخ المجيد كمن لا أصول له وليس الأصيل كاللصيق (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ. تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ. وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ. يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ). فأية كرامة تبقى لشعب بعد أن يفقد أصله ويضيّع هويته ليصبح «لقيطا» يبحث عمن يتبناه ليمنحه حضانة هوياتية مزوّرة؟ أية كرامة تبقى لشعب يحتقر هويته وانتماءه ويمجّد هوية الآخرين في الغرب والشرق بسبب الغزو الفكري والثقافي والثقافات الوافدة من الشرق والغرب. أية كرامة تبقى لشعب يهمّش ثقافته الأصلية ويحتفي بالثقافات الأجنبية التي تحظى لديه بكل التكريم والاحترام؟ فالمعروف أن الفرق بين الابن الشرعي والابن اللقيط، هو أن الأول له والدان معروفان، في حين أن الثاني مجهول الوالدين. وكذلك الفرق بين شعب أصيل وشعب لقيط، أن الأول يعرف هويته ويفتخر بها ويدافع عنها، في حين أن الثاني يجهل هويته وانتماءه. وكما أن الشخص الذي ولد لقيطا يشعر طول حياته بنقص في كرامته بسبب نظرة الآخرين إليه، فكذلك الشعب غير الأصيل، الفاقد لهويته، تنظر إليه الشعوب الأخرى كشعب هجين ناقص الكرامة بسبب نقص في المعطيات التي تخص أصله وانتمائه. ونحن كشعوب مغاربية تتكون من العنصر الأمازيغي والعربي واللذان شكل الشخصية المغاربية ذات الهوية الأمازيغية عبر التاريخ الطويل، وكما هو معلوم فالشعب يتكون من مجموعة قبائل والقلبيلة من مجموعة عوائل والعائلة من مجموعة أفراد عاقلين. فنحن كمجتمعات شرقية تعتبر القبيلة فيها النواة الاساسية للمجتمع. ومجموعة هاته القبائل تشكل المجموعة الوطنية التي تشكل بدورها الأمة. فمن لا قبيلة له يعتبر دخيل على المجتمع الشرقي وغير أصيل فيه، قد يكون غريبا أو مهاجرا طالب عمل، وخاصة وأن المجتمعات القديمة كانت تأتي بالخدم والعبيد للعمل وهم لا نسب ولا قبيلة لهم هؤلاء العمال الوافدون. وبعد أن تزوجوا وتكاثروا وشكلوا مجموعات سكانية وكانوا ضمن المجموعة الوطنية التي استفادات من خدماتهم واحتوتهم في المجموعة الوطنية التي شكلت العقد الاجتماعي الوطني اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل مازال للقبيلة دور اجتماعي في هذا العصر؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب :: دار الضيافة :: من نحن-
انتقل الى: