أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب
قال الله تعالى : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } سورة الأحزاب الأية 33

زائرنا الكريم نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب و ندعوك للإنضمام إلينا و التواصل معنا لما فيه الخير و الفلاح لهذا الدين

أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب

أشراف وسادة الونشريس و بني وبوعتاب
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
قال صهر النبي صلى الله عليه وسلم وخليله سيد الاشراف علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه ***** صُنِ النَفسَ وَاِحمِلها عَلى ما يزيِنُها*** تَعِش سالِماً وَالقَولُ فيكَ جَميلُ *** وَلا تُرِينَّ الناسَ إِلّا تَجَمُّلاً *** نَبا بِكَ دَهرٌ أَو جَفاكَ خَليلُ *** وَإِن ضاقَ رِزقُ اليَومِ فَاِصبِر إِلى غَدٍ***عَسى نَكَباتِ الدَهرِ عَنكَ تَزولُ*** يَعِزُّ غَنِيُّ النَفسِ إِن قَلَّ مالُهُ***ويَغنى غَنِيُّ المالِ وَهوَ ذَليلُ *** وَلا خَيرَ في وِدِّ اِمرِئٍ مُتَلَّونٍ ***إِذا الريحُ مالَت مالَ حَيثُ تَميلُ ***جَوادٌ إِذا اِستَغنَيتَ عَن أَخذِ مالِهِ *** وَعِندَ اِحتِمالِ الفَقرِ عَنكَ بَخيلُ *** فَما أَكثَرَ الإِخوان حينَ تَعدّهُم *** وَلَكِنَهُم في النائِباتِ قَليلُ
السلام عليكم أخواني الزوار.... نرحب بكم في منتديات أشراف الونشريس و بني بوعتاب الموقع الرسمي لأل البيت بمنطقة الونشريس وضواحيه، الموقع الذي يلم بجميع شؤون أشراف هذه المنطقة ....... نحن ننتظر منكم كل الإقتراحات و الإنتقدات التي من شأنها جمع شمل كل العائلات و الأنساب التي تنحدر من نسل سيدي الطاهر الشريف.....

شاطر | 
 

 تقبيل اليد والرأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن القصور



عدد المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 10/10/2015

مُساهمةموضوع: تقبيل اليد والرأس   الإثنين نوفمبر 02, 2015 10:49 am

بعض أدلة تقبيل يد ورأس الوالدين والكبير والعالم والشريف.
بعدما رأيت الكثير من الشباب ينكرون تقبيل يد الوالدين والكبير والعالم والشريف بسم التدين والالتزام أو بسم المدنية والعصرنة والادعاء بأنهم أعلم من سلفهم وأجدادهم بل اتهام أبائهم وأجدادهم بالجهل والشرك أدركت بعد البحث أن هذا بهتان وإفك كبير يجب فضحه وكشفه وتوضيح الأمر الذي فيه يمترون، فأجدادنا كانوا أعلم منا في الدين وأقدم منا حضارة، فالحضارة والتقدم لا يكون بتقليد الأجنبي بل بالحفاظ على تراث الأمة والابداع والتجديد فيه.
تقبيل النبي صلى الله عليه وسلم لجعفر بن أبي طالب بين عينيه كما أخرجه أبو داوود والبيهقي في شعب الإيمان
ما أخرجه أبو داوود والبخاري في الأدب المفرد عن ذراع رضي الله عنه وكان في وفد عبد القيس قال لما قدمنا المدينة المدينة فجعلنا نتبادر من رواحلنا فنقبل يد رسول الله صلى الله عليه وسلم
ما أخرجه أبو داوود أيضا من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما بعد أن ذكر قصة قال فدنونا من النبي صلى الله عليه وسلم فقبلنا يديه
ما أخرجه أبو داوود أيضا من حديث عائشة رضي الله عنها أن فاطمة رضي الله عنها كانت إذا دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم قامت إليه فأخذت بيده فقبلته.
ما رواه الطبراني عن كعب بن مالك رضي الله عنه أنه لما نزل عنده النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ بيده فقبلها.
ما أخرجه الحاكم وصححه في مستدركه عن بريدة أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقبل رأسه ورجليه.
ومنها ما أخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجة عن صفوان أن قوما من اليهود قبلوا يد النبي صلى الله عليه وسلم ورجليه قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح
ما أخرجه الطبراني عن يحي بن الحارث قال لقيت وائلة بن الأسقع فقلت بايعت يدك هذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم فقلت أعطني يدك أقبلها فأعطانيها وقبلتها
ونقل الحافظ بن حجر في كتاب الإصابة عن الشعبي قال : ركب زيد بن ثابت فاخذ ابن عباس بركابه فقال لا تفعل يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا فقبل زيد بن ثابت يده وقال هكذا أمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا صلى الله عليه وسلم
ما أخرجه البخاري من تقبيل أبي بكر للنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته وتقبيل النبي صلى الله عليه وسلم لعثمان بن مظعون بعد موته
روي في سنن أبي داود والترمذي والنسائي ومستدرك الحاكم من طريق إسرائيل عن ميسرة بن حبيب عن المنهال بن عمرو عن عائشة بنت طلحة عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: ما رأيت أحداً كان أشبه كلاماً وحديثاً من فاطمة عليها السلام برسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وكان إذا دخلت عليه رحب بها وقام إليها فأخذ بيدها وقبلها وأجلسها في مجلسه ؛ وكانت هي إذا دخل عليها قامت إليه مستقبلة وقبلت يده،
قال الترمذي: حسن غريب من هذا الوجه، وقال الذهبي: حديث صحيح.
وأخرج ابن الأعرابي من طريق حسين بن واقد عن يزيد النحوي عن عكرمة أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا قدم من مغازيه قبل فاطمة عليها السلام.
وروي في صحيحي البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة قال: قبل رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الحسن بن علي عليهما السلام، وعنده الأقرع بن حابس، فقال: إن لي عشرة من الأولاد ما قبلت أحداً منهم، فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ثم قال: ( من لا يرحم لا يرحم).
وأخرج البخاري في الأدب المفرد قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك ثنا سفيان بن حبيب ثنا شعبة ثنا عمرو عن ذكوان عن صهيب رضي الله عنه قال: رأيت عليا عليه السلام يقبل يد العباس ورجليه إسناده صحيح
وأخرج الحاكم من طريق ابن سيرين عن أبي هريرة أنه لقي الحسن بن علي رضي الله عنهما فقال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قبل بطنك فاكشف الموضع الذي قبله حتى أقبله فكشف له الحسن فقبله، صححه الحاكم على شرط الشيخين ووافقه الذهبي وأخرجه ابن عساكر عن عما بن أبي عمار أن زيد بن ثابت قربت له دابة ليركبها، فأخذ ابن عباس بركابه فقال زيد تنح يا ابن عم رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، فقال: هكذا أمرنا أن نفعل بكبرائنا وعلمائنا، فقال زيد: أرني يدك، فأخرج يده فقبلها فقال: هكذا أمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا. وراه الدينوري في المجالسة من طرق ابن المبارك عن داود ابن أبي هند عن الشعبي قال: ركب زيد بن ثابت دابة الخ، وهذا إسناد على شرط مسلم
وقال أبو داود: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا المعتمر عن اياس بن دغفل قال: رأيت أبا نضرة قبل خد الحسن بن علي عليهما السلام، قال النووي. اسناد صحيح مليح، قلت أراد بملاحته علوه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقبيل اليد والرأس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أشراف وسادة الونشريس وبني بوعتاب :: أنساب و آل البيت :: عاداتنا و أعرافنا وتقاليدينا-
انتقل الى: